Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

وتفكّروا يا أولي الألباب.. حفيد الرئيس الامريكي الأسبق كارتر يكشف عن النهاية المأساوية التي بلغها جده وجدته

“من الواضح أننا في الفصل الأخير”.. بهذه الكلمات، عبر جوش كارتر، عن الوضع الصحي لجده، الرئيس الأميركي السابق، جيمي كارتر، وزوجته، روزالين كارتر، في مقابلة نشرت امس الاول في مجلة بيبول.
وكان جيمي كارتر، الذي يبلغ 98 عاما، دخل دورا لرعاية المسنين في فبراير الماضي، قبل أن يقرر تلقي الرعاية الصحية في منزله بولاية جورجيا.
وتغلب الرئيس السابق على سرطان الدماغ عام 2015 لكنه واجه سلسلة من المشكلات الصحية في عام 2019، قبل أن يخضع لعملية جراحية في الدماغ.
وقال جوش كارتر عن جده: “رغم أنه يبلغ من العمر 99 عاما تقريبا، فإنه يعلم كمّ التمنيات الطيبة التي يتلقاها ويشعر بحب الناس له”.
وبشأن جدته روزالين كارتر، المصابة بالخرف، قال جوش، إنها “على دراية بتشخيص حالتها، ولا تزال تعرف من نحن، وأننا عائلتها، وهذا هو الجزء الأهم، كما أن جدتي لا تزال قادرة على تكوين ذكريات جديدة.”
وأضاف أنه بالرغم من أنه “من الصعب على جيمي كارتر أن يرى زوجته تفقد بعضا من ذكرياتها، فإنهما لا يزالان يمسكان بأيدي بعضهما البعض. هذا أمر مدهش”.
وجيمي وروزالين كارتر هما أطول زوجين رئاسيين ارتبطا لفترة تبلغ 77 عاما.
وتولى كارتر الذي ينتمي إلى الحزب الديمقراطي الرئاسة في الفترة من 1977 إلى 1981 قبل أن يخسر انتخابات الولاية الثانية أمام الجمهوري رونالد ريغان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى