Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

بحضور مندوب عن الملك.. القوات المسلحة تشارك، اليوم الاحد، بمراسم عسكرية في تشييع مهيب لجثمان مضر بدران

عمان 23 نيسان (بترا)- مندوبًا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، شارك رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، اليوم الأحد، بتشييع جثمان رئيس الوزراء الأسبق مضر بدران، بعد مسيرة عطاء كرسها في خدمة الوطن وقيادته.

ونقل العيسوي، خلال حضوره مراسم تشييع جثمان الفقيد، تعازي ومواساة جلالة الملك لأسرة وذوي الفقيد، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه.

كما شاركت القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي اليوم الأحد، بتشييع جثمان المرحوم بدران إلى مثواه الأخير بعد الصلاة عليه في مسجد مقبرة أم الحيران، بحضور مندوب القيادة العامة للقوات المسلحة المساعد للتخطيط والتنظيم والموارد الدفاعية العميد الركن الدكتور يوسف الخطيب.

وجرى للفقيد مراسم عسكرية نقل خلالها إلى مثواه الأخير مكللاً بالعلم الأردني على عربة مدفع ومحمولاً على أكتاف رفاق السلاح، حيث وري الثرى في مقبرة أم الحيران، وقام مندوب القيادة العامة للقوات المسلحة بوضع إكليل من الزهور على ضريح الفقيد.

وشارك في التشييع العديد من كبار ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، والعديد من المتقاعدين والمسؤولين المدنيين والمواطنين، وقدمت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي علم المملكة الأردنية الهاشمية لذويه.

وإذ تنعى القيادة العامة للقوات المسلحة الفقيد، لتسأل الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويلهم أهله وذويه جميل الصبر وحسن العزاء، إنه سميع مجيب.

وشغل الفقيد منصب رئيس الوزراء أربع مرَّات، حيث شغل منصب رئيس الوزراء ووزير الخارجيَّة والدِّفاع لمرَّتين بين الأعوام 1976م و1979م، ورئيس الوزراء ووزيراً للدِّفاع خلال عاميّ 1980 – 1984م وعاميّ 1989 – 1991م.

كما شغل المرحوم منصب رئيس الدِّيوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي، ووزير التَّربية والتَّعليم، وعضو مجلس الأعيان لأكثر من دورة، وأمين عام الدِّيوان الملكي – كبير أُمناء القصر الملكي.

كما تقاعد المرحوم من الخدمة العسكريَّة برتبة لواء، حيث شغل منصب مدير المخابرات العامَّة، وقبل ذلك مساعداً لمدير المخابرات العامَّة للقسم الخارجي، ومستشاراً عدليَّاً ومدَّعياً عامَّاً لخزينة القوَّات المسلَّحة الأردنيَّة – الجيش العربي.

وتولَّى الفقيد رئاسة المكتب التَّنفيذي لشؤون الأرض المحتلَّة، ورئاسة اللجان الملكيَّة لبناء جامعات اليرموك، والعلوم والتكنولوجيا، والهاشميَّة، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الهاشميَّة، وعضويَّة اللَّجنة التَّنفيذية للاتحاد الوطني العربي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى