الليرة التركية تهبط مجدداً جراء قلق المستثمرين بشأن انتخابات اسطنبول غداً 

هبطت الليرة التركية امس الجمعة متضررة من قلق المستثمرين بشأن نتيجة انتخابات بلدية اسطنبول التي ستجرى يوم غد الأحد، وأيضا الشكوك التي تحيط بعملية صنع السياسة النقدية تحت قيادة الرئيس رجب طيب اردوغان.

وبحلول الساعة 1511 بتوقيت جرينتش سجلت الليرة 5.8170 مقابل الدولار الأمريكي، منخفضة أكثر من 1% من مستوى الإغلاق يوم الخميس البالغ 5.7550 . وفي وقت سابق امس الجمعة هبطت الليرة إلى 5.8250 .

وقال اردوغان امس الاول الخميس إنه ما زال يعارض سياسة بلاده النقدية لتشديد الائتمان، وتعهد ”بحل حاسم“ قريبا لخفض أسعار الفائدة الرئيسية من مستواها الحالي البالغ 24 بالمئة.

وفي العام الماضي رفع البنك المركزي التركي أسعار الفائدة إلى بعض من أعلى المستويات الموجودة في الأسواق الناشئة بعد أزمة للعملة دفعت معدل التضخم للصعود فوق 25 بالمئة. وتباطأ التضخم منذ ذلك الحين إلى 18.71 بالمئة، لكن أسعار الفائدة بقيت بلا تغيير مع انزلاق الاقتصاد إلى الركود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى