مصرع 3 رجال في هجوم فردي على قصر السلام الملكي بجدة

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، مساء امس السبت، مقتل رجلي أمن في هجوم استهدف نقطة حراسة تابعةً للحرس الملكي بقصر السلام بجدة ، بالإضافة إلى مقتل المهاجم وهو سعودي الجنسية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي، بأنه “عند الساعة  3.25 من فجر امس السبت قد تعرضت نقطة حراسةً خارجية تابعةً للحرس الملكي الموجودة أمام البوابة الغربية لقصر السلام بمدينة جدة، لإطلاق نار من شخص ترجل من سيارة”.

وأضاف البيان، أنه أنه نتج عن الهجوم مقتل المهاجم، بالإضافة إلى اثنين من أفراد الحراسة، وإصابة ثلاثة آخرين.

وأفاد المتحدث الأمني لوزارة الداخلية أنه قد اتضح من إجراءات الثتبت من هوية ذلك الشخص بأن المهاجم  يدعى منصور بن حسن بن علي آل فهيد العامري (28 عاما) سعودي الجنسية، وضبط بحوزته بالإضافة للسلاح الرشاش من نوع كلاشنكوف، ثلاث قنابل حارقة مالتوف، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية مازالت تباشر تحقيقاتها.

وتناقل نشطاء سعوديون على موقع التواصل الاجتماعي للرسائل القصيرة “تويتر” صورا ومعلومات، قالوا إنها لمحاولة اقتحام قصر السلام، أحد أهم قصور الحكم وصناعة القرار في السعودية، إذ يضم مقر الديوان الملكي وهو مقر انعقاد مجلس الوزراء.

ومن جانبها طالبت القنصلية الأمريكية في مدينة جدة امس السبت، المواطنين الأمريكيين بتوخي الحذر، إثر تقارير إعلامية تحدثت عن وقوع هجوم على قصر السلام الملكي في المدينة.

وقالت القنصلية في بيان نشرته على موقع السفارة الأمريكية الإلكتروني: “أفادت عدة تقارير إخبارية بوقوع هجوم على قصر السلام امس في جدة”.

وأضافت في بيانها: “يقع القصر بجوار طريق الملك عبدالعزيز/طريق الأندلس، ونظرا لإمكانية استمرار نشاط الشرطة، ينصح المواطنون الأمريكيون بتوخي الحذر عند التحرك في هذه المنطقة”.

يذكر أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يقوم حاليا بزيارة إلى روسيا بدأها الأربعاء الماضي، هي الأولى لملك سعودي إلى روسيا، وقد أناب ولي عهد الأمير محمد بن سلمان بإدارة شؤون المملكة خلال فترة غيابه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى