Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

فشل محاولة انقلابية على البغدادي وذبح اصحابها

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن زعيم تنظيم داعش “أبو بكر البغدادي” قد أعدم ثلاثة عشر قياديا من رفاقه لانهم خطّطوا لاغتياله عند منتصف الشهر الماضي، موضحة أن من بينهم خمسة قياديين في مجلس شورى التنظيم.

ونقلت “ديلي ميل” عن شهود عيان قولهم إنهم “شاهدوا بأعينهم المحكمة العسكرية القصيرة التي عقدها البغدادي في مدينة الموصل لـ”أبو الحسن عثمان”، عضو مجلس شورى التنظيم، وأسفرت عن إعدامه مباشرة بتهمة (التآمر على دولة الخلافة)”.

وأوضحت “ديلي ميل” أن “أبو الحسن عثمان”، يُعد من أصدقاء “أبو بكر البغدادي” المقرّبين، الا أن خلافات نشبت بينهما مؤخرا أدت إلى تردي العلاقة، كاشفة أن تلك الخلافات كانت حول تزايد نفوذ “المهاجرين” في قيادة التنظيم بالعراق، بالإضافة إلى خلافات بينهما حول أمور عسكرية، مثل التفجير في مساجد الشيعة بالسعودية والكويت، وسير المعارك في شمال سوريا.

واوضح هؤلاء الشهود أن الأشخاص الذين خطّطوا للانقلاب على البغدادي، كانوا ينوون وضع عبوة ناسفة أثناء مرور موكبه في مدينة الرقة، معقل التنظيم في سوريا، الا أن أحد أعضاء الخلية أخبر التنظيم بذلك، واقتاد زملاءه للإعدام.

وعن جنسيات قادة التنظيم الذين أعدموا بسبب نيتهم “الانقلاب على البغدادي”، قالت الصحيفة أن بعضهم سوريون، والبعض الاخر من دول المغرب واليمن والكويت، بالإضافة إلى احد ابناء الشيشان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى