“وول ستريت جورنال” تكشف ان 50 أسيراً اسرائيلياً فقط ما زالوا على قيد الحياة لدى حركة حماس

قدر مسؤول أميركي لصحيفة “وول ستريت جورنال، أن عدد المختطفين الذين ما زالوا على قيد الحياة أقل من التقديرات الرسمية في إسرائيل.

ووفقا للمصادر، التي يعتمد تقييمها جزئيا أيضا على المعلومات الاستخبارية التي بحوزة إسرائيل، فمن المحتمل أن يكون هناك حوالي 50 مختطفا ما زالوا على قيد الحياة من بين 120 في الأسر، أي أن حوالي 70 منهم ماتوا بالفعل. وذلك مقارنة بالبيانات الرسمية التي نشرتها إسرائيل والتي تفيد بوفاة 43 مختطفا في الأسر.

ورفضت واشنطن وتل أبيب التعليق على الأرقام الواردة في المقال. ولم تعلق حماس أيضا، لكنها قالت للوسطاء إنها “لا تعرف عدد المختطفين الذين ما زالوا على قيد الحياة”.

وتمت إعادة جثث 19 مختطفا إلى إسرائيل في عمليات خاصة، بما في ذلك ثمانية في الأشهر الثلاثة الماضية. وقد أعلنت إسرائيل حتى الآن أن 41 مختطفاً ليسوا على قيد الحياة، وإذا كان الرقم 66 هو العدد الدقيق، فهذا يزيد بـ 25 عن ذلك الإعلان الرسمي.

وفي فبراير/شباط الماضي، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن 50 مختطفاً قد لا يكونون على قيد الحياة، وفقاً للتقديرات الإسرائيلية التي تم نقلها أيضاً إلى مسؤولين أمريكيين ومصريين.

وول ستريت جورنال تكشف عن تقديرات صادمة  

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، اليوم الخميس، أن بعض الرهائن الإسرائيليين لدي حماس مازالوا على قيد الحياة ولكن هناك المزيد من القتلى؛ وذلك وسط تزايد حالة من اليأس حيث يقدر البعض أن أقل من 50 لا يزالون على قيد الحياة.

ونقلت الصحيفة الأمريكية، عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إنه من المعتقد أن 50 فقط من أصل 120 رهينة تحتجزهم حماس في غزة لا يزالون على قيد الحياة.

وأضافوا أن 66 من المحتجزين في غزة قد يكونوا قتلوا في الغارات.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هغاري، إن إسرائيل لن تنجح في تحرير كل المحتجزين لدى الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بعمليات عسكرية.

وبحسب ما ذكرت “القناة 12” العبرية، أوضح هجاري “أنه رغم الإنجاز الكبير بتحرير 4 من الرهائن، يجب أن نقول بصراحة: لن يكون بمقدورنا استعادة كل المختطفين في غزة بعمليات عسكرية”.

وشدد المتحدث على أن “الجيش يبذل أقصى ما لديه لاستعادة الرهائن المحتجزين في قطاع غزة”.

وفي السياق ذاته، تحدث هجاري عن مقتل نائب قائد سرية و7 جنود من وحدة الهندسة، بانفجار كبير استهدف مدرعة من نوع “نمر”، في رفح جنوبي قطاع غزة.

وأضاف أن الجيش الإسرائيلي يعمل على تدمير الكتائب الموجودة في رفح للقضاء على قدرات حماس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى