9 تعليقات

  1. 1

    محمد الشرقاوي

    مع تحياتي لنضالكم
    مجلة الوعي العربي

  2. 2

    مراقب

    كان لا بد ان تتوقف صحيفتكم لان اسمها اكبر منها اذ ما هو المجد الذي تحقق؟؟خذلان ووضاعة لبني يعرب في كل المجالات حتى اصبحنا في ذيل الامم !!! الغريب انكم ما زلتم تقتاتون باغذية خمسينيات وستينيات القرن الماضي بينما تغير العالم كله,والاغرب من ذلك انكم لم تتعظوا بانكفاء اليسار في كل العالم,واندثار القومية العربية التي تتغنون بها…ايها الناس: كونوا عقلانيين وافتحوا ابصاركم وبصائركم عما يدور حولكم,غيروا منهاجكم ومفرداتكم وابحثوا عن اي امر قد يحقق لكم ولنا بعض ما نصبو اليه.
    كلمة الكواكبي كانت كلمة انتهت منذ زمنه,لسنا بحاجة للكلام فلدينا فائض منه,نحن نحتاج للفعل,عظم الله اجركم !!!

  3. 3

    مظفر الريماوي

    ان العين لتدمع على فراق المجد بعد ثلاثة و عشرين عاماً. كل التحية و الإكبار لهذه المنارة العربية الناصرية الأصيلة التي فضلت الموت واقفة كالأشجار، ثابتة على مواقفها و مخلصة لمبادئها.

  4. 4

    زكي محمد

    اسفنا الكبير على هذا التوقف. فقد كنا ننتظر مقالك المتميز. بالتوفيق في قادم الايام.

  5. 5

    عبدالكريم عمر

    لم تكن المجد جريدة عادية بل كانت نهجا للاحرار ومشروعا للامة حملته بامانة وبروح نضالية عالية يكفيها شرفا ان كانت كذلك وانا على نهجها سائرون المجد لاستاذنا الريماوي وكل اسرة جريدة المجد
    عبدالكريم عمر تونس

  6. 6

    المهندسة رضا عقاب الخصاونة

    الى المجد صحيفة القلب والروح تلقينا ببالغ الحزن وعميق الاسى خبر توقف المجد.. وهل المجد يتوقف لا والف لا ..
    صحيفة صاغت ضمائرنا ووجداننا نقرأها ونراجع اعدادها خوفا من ان نتيه بعاصفه من جهل وشراء ذمم اعلامي يغرق الساحة الاعلامية.
    كانت المجد شاطئ الامان ان قالت فهي الصادقه, وهي الصديقه رفيقه حب الانتماء والاوطان اعتدنا ان نتلقى صدورها بالفرح كطاقه الفرج تفرج همومنا وتخبر اننا لازلنا بخير ولا زال صوت الحق يعلو لا يزال هناك مجاهدون بقلمهم كنا نعتبرها هدية ثمينة نهديها للاصدقاء نناقش مقالاتها.
    الان لا اتصور ان يمر اسبوعان ولا اجد المجد لا اتصور ان اقف امام منصة المجلات والصحف وتغيب هي حياة عقولنا..
    لك ايها المجاهد الكبير فهد الريماوي التحايا والشكر ولكم منا عهد وفاء فمن علمنا حرفا صرنا له عبدا

  7. 7

    محمد اليازجين

    أحزنني قراركم شيخنا وأســـــــــــتاذنا #فهد_الريماوي

  8. 8

    العربي

    خسرنا منبرا اعلاميا عروبيا قوميا وناصريا بتوقف المجد للاسف.
    استاذنا فهد هذا زمن الصغار في عالم تسوده المواقف المتخاذلة والخانعة والمتآمرة , وهذه اصبحت وجهة نظر بعرفهم في زمن فقدنا البوصله منذ فقدنا الزعيم الخالد جمال عبد الناصر..
    لا اعلم هل اصبح فقداننا للغوالي تباعا قدرنا.. فقدنا الكثير من الكرامة والشهامة ومعنى الرجولة, فقدنا التفكير الصحيح والمنطقي في زمن خلقناه بايدينا بعلم او بدون علم اخذنا لاماكن كانت بعيده عنا او هكذا تخيلنا انجررنا خلف اعلام متواطىء تابع خانع.
    وحبذا استاذنا لو تأخر توقف صحيفتنا الغراء المجد لحين الاعلان بالبنط العريض عن هزيمة الارهاب والمتخاذلين والخونه في منطقتنا وخاصه على ارض سوريا الحبيبه والعراق الابي ومصر التاريخ والحضاره واليمن السعيد.
    لكن هذا قدرنا استاذنا فهد الريماوي واملنا ان تكون صولاتك وكتاباتك دون قيد او خوف مستقبلا .
    نستودع هذا الموقع وكلنا حزن على فراق صحيفه وطنيه وقوميه افتقدناها ونأمل العوده المظفره لها لتنير درب الاعلام العربي من جديد لك كل الاحترام والتقدير

  9. 9

    عيسى محارب العجارمة

    باطن الارض خير من ظهرها بزمننا هذا الا ان موت المجد بهذه الطريقة هو اكبر نصر لكل من ذكرت ابا المظفر فهي الان تحاكي سفينة التايتنك الغارقة ان لم يتم انقاذها وكم اتمنى على رجل الاعمال الاردني المهندس زياد المناصير القيام بذلك ليسجل موقفا قوميا عروبيا متقدما يخدم اسمه راجيا من المهندس معين قداده مدير عام مجموعة المناصير الاخذ بهذا الاقتراح فورا فهو رجل محترم قادر على هذا السبق والظفر وحرام ان تموت المجد ونحن نراها بهذه الطريقة يا شعبنا الاردني الابي .
    وانت يا فهد الريماوي رغم اختلافي معك ببعض المفاصل الا انك ستبقى واحدا من اهم من صاغ ثقافتي القومية والقطرية ايضا فلك الشكر يا مدرسة الابداع القومي الناصري الخالدة بعد هيكل وانت في قلوبنا وهجا لن يغيب رغم غياب المجد الفاجع لي شخصيا .
    اتتركنا يا ابا المظفر كالايتام على مائدة اللئام نتسقط اخبار قناة الحضيرة الحقيرة ومن لف لفيفها .
    لا تفعل يا معلم بل قاوم كما فعل عبد الناصر حتى الرمق الاخير ونحن معك رغم ضيق ذات اليد حتى لو اضطررنا للقروض البنكية فلن تتوقف المجد وهذا منا عهد .
    فكم من همة ايقظت امة

التعليقات مغلقة