1 تعليق

  1. 1

    الدكتور زيد احمد المحيسن

    قلنا منذ بدء الازمة في سوريا ان مايجري في سوريا هو تدبير خارجي مبرمج بايدي محلية وعربية وناشدنا الضمير العربي الغائب والمغيب من رائحة البترودولار بان يكون الموقف العربي الرسمي عبر الجامعة العربية توافقي لحل الازمة ضمن المظلة العربية من خلال بقاء سوريا القوية الموحدة لكن التعنت وعنادة الراس لدى الطرفين بسلوكهم اللامسؤول دمروا الارض والحرث والانسان ودولوا الازمة من المحلية الى العالمية وزاد الطين بلة موجات المهجريين من ديارهم طلبا للامن – نبارك كل توجه يعمل على حقن الدم العربي في سوريا وغيرها من الدول العربية وان الحوارالسلمي هو الحل الوحيد داخل البيت العربي .

التعليقات مغلقة