2 تعليقات

  1. 1

    فارس رفيق فحماوي

    تحية الى الخال المناضل القومي فهد الريماوي حفظه الله

    عرفناك دائما وبقيت انت كما انت حاملا للمباديء العربية المقاومه خيارك دائما الى جانب العروبة بروحها الاسلام هي بوصلتكم ان كلماتك وموقفك نعتز به دائما وما يخص المقاومه في غزه قلت الحق الحق في جل مقالك (لا جدال ولا سجال حول انتصار غزة ومقاومتها البطلة في المنازلة الاخيرة.. فهو انتصار ميداني ومعنوي مؤزر ومبين بدلالات كثيرة لا لزوم لتعدادها، غير ان انتصارات غزة لا تتجلى للناظرين الا وفق مواقفهم وعواطفهم المسبقة، فان كانوا من المخلصين والغيارى والمحبين تبدت لهم هذه الانتصارات بكل جلاء ووضوح، اما ان كانوا من الكارهين والحاقدين والمزايدين فلن يبحثوا الا عن السلبيات، ولن ينظروا الا من وراء نظاراتهم السوداء، ولن يتورعوا عن ذم وشتم الورد لانه ”احمر الخدين”.)

  2. 2

    / najvaye-kangan

    سلام یا استاذ انا من محبیک . وشکرا علی هذا المقال الرائع .

التعليقات مغلقة